نبـذة عن المؤسـسة

نبـذة عن المؤسـسة







* قصة الإنشاء

بدات فكرة إنشاء مدرسه تجريبية تخدم أهالى مركز ومدينة تمى الأمديد منذ العام 2004 نظرا لرغبة اهالى المنطقه فى الحصول على خدمة تعليميه متميزه حيث أن المركز به العديد من أهل العلم المتميزين , وبدأ السير فى إجراءات تخصيص مساحة 6300 متر مربع لإنشاء المدرسه وصدر قرار التخصيص لكن الدراسة التربوية التى قامت الإدارة التعليمية أصرت على فصل واحد وينمو بحجة عدم الإقبال على هذه النوعيه من التعليم من قبل أهالى المنطقة إلى جانب إرتفاع مصاريفها , فى نهاية عام 2005 وبعد جهود مضنية تم الطرح من قبل هيئة الأبنيه فى القاهرة وتم الترسيه على الهيئه الهندسية للقوات المسلحه وفوجئنا بعد ذلك بوقف العمل بقرار السيد وزير التربيه والتعليم فى ذلك الوقت الذى ذكر نفس الأسباب السابقه وتم مخاطبة السيد الوزير وإقناعه أن هناك أهالى ترسل أبنائهم للتعليم فى مدارس مماثله بالمنصورة والسنبلاوين مما أقنع سيادته وأعاد الموافقه مره أخرى

وبدات الهيئة الهندسية فى العمل وتم البدء فى أعمال الإنشاءات ولم تكن هناكمدارس متميزة كثيرة فى هذا الوقت فأصبحت مدرسة تمى الأمديد التجريبية المتميزة المتكاملة للغات من أوائل المدارس التجريبية المتميزة فى محافظة الدقهلية

وقد قام المعنيون بالأمر بزيارة مدرسة شبين الكوم للإستعانه بالائحة والقرار الوزارى المنظم لتلك النوعيه من المدارس وبدأت الدراسه فى العام 2006/2007 (KG1,KG2) بدون اثاث و أى مستلزمات للعملية التعليمية وبمجهودات أولياء الأمور لتجميع تبرعات وتم تأثيث رياض الأطفال وتزويدها بالأثاث الازم وعمل مظله ولعب خاصه بالرياض وتشجير المدرسه بالجهود الذاتيه

* الدراسة بالمدرسة

الدراسة بمرحلة الرياض لمدة عامين , المرحلة الابتدائية 6 أعوام , الإعدادية 3 أعوام , الثانوية 3 أعوام

ويوجد بالمدرسة الأن ثلاث مراحل مكتملة هى مرحلة رياض  الأطفال والمرحلة الإبتدائية والمرحلة الإعدادية وبدأ هذا العام الدراسى ( 2016/ 2017 ) المرحله الثانوية بالصف الأول الثانوي وتدرس جميع المواد كالمدارس العربية عدا الرياضيات والعلوم والحاسب الآلى يتم تدريسها باللغة الإنجليزية وتمارس الأنشطة المختلفة بالمدرسة حيث يتوافر بالمدرسة ملاعب لكرة القدم والسلة والطائرة واليد

* الامكانيات الحديثة بالمدرسة

ـ يوجد معمل حاسب ألى يحتوى على عدد 28 جهاز كمبيوتر متصلين بشبكة الانترنت وبه عدد 2 تكييف ويتم إستخدام المعمل كمعمل صوتيات للغات الأجنبية

ـ يوجد عدد 2 معمل تطوير تكنولوجي متصل بالانترنت ومزود كل منهما بسبورة تفاعلية وداتاشو

ـ يوجد مكتبة متميزة بها عدد 4 جهاز كمبيوتر متصلين بشبكة الانترنت

ـ يوجد معمل علوم مطور ( إبتدائي - إعدادي - ثانوي ) مزود بجهاز كمبيوتر متصل بشبكة الانترنت

ـ يوجد حجرات مجهزة لممارسة الأنشطة المختلفة

انجازات المدرسة  

- حصلت المدرسة على الإعتماد التربوى من هيئة ضمان الجودة لمرحلة رياض الأطفال فى عام 2012

- حصلت المدرسة على الإعتماد التربوى من هيئة ضمان الجودة للمرحلة الابتدائية فى عام 2015

- تم اعتماد المدرسة ضمن المدارس الدولية من المركز الثقافي البريطاني بالقاهرة عام 2015

- حصلت مكتبة المدرسة على المركز الأول على مستوى الجمهورية للمرحلة الابتدائية عام 2016
ـ تم بناء مصلى للمتعلمين والعاملين بالمؤسسة
ـ تم توسعة مدخل المدرسة من ناحية بوابة الطلاب الخلفية
ـ تجهيز أرضية الملاعب بالخرسانه
ـ تجميل المنطقة المحيطة بالمصلى والممرات المؤدية للمسجد
ـ تستعد المدرسة حالياً للحصول على الإعتماد التربوى 
من هيئة ضمان الجودة للمرحلة الإبتدائية
ـ تم شراء عدد 2 سبورة تفاعليه وتم تدريب هيئة التدريس بالمدرسة عليها وحصل المتدربون على شهادة من شركة (برومثيان) الشركة المنتجة للسبورة
ـ تم عمل برجولة خلف بوابة المدرسة لانتظار اولياء الأمور لاصطحاب المتعلمين فى نهاية اليوم الدراسى
ـ تم عمل بلاط أمام المدخل الرئيسى للمؤسسة 

ونظراً لجودة العملية التعليمية هناك إقبال متزايد لأولياء الأمور على إلحاق ابنائهم بالمدرسة الأمر الذى جعل إدارة المدرسة والمديرية تقوم بفتح فصل أخر وأصبحت المدرسه فى حاجه إلى إنشاء جناح أكبر من الموجود لإستيعاب الزيادة المتوقعه وتلبيةً لحاجة أولياء الأمور فى تعليم متميز لأولادهم تحت القيادة الرشيده للأستاذ / على ربيع رمضان الهناوى مدير المؤسسة وتم مخاطبة السيد وكيل الوزارة وهيئة الأبنية التعليمية لادراج التوسعات المقترحة فى خطة الانشاءات .

 مع العلم أن بالمدرسة مساحة تسمح بإنشاء التوسعات المطلوبة دون التأثير على مساحة الملاعب وقد وافقت هيئة الأبنية على إنشاء مبنى جديد بالمدرسة لاستيعاب العدد المتزايد من الطلاب

والمدرسة بها نخبه متميزة من المعلمين والأخصائين والإداريين والعمال وكل هؤلاء يعملون بهمة ونشاط لتحقيق رسالة من أسمى الرسالات وهى تربية الأجيال وإمدادهم بالعلم وخلق جيل قادر على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة.